غاز مصر تشارك فى مبادرة إحلال السيارات (17 فبراير)
كشفت مصادر مطلعة أن شركة غاز مصر ستشارك فى المبادرة الرئاسية لإحلال السيارات القديمة وتحويلها للعمل بالغاز الطبيعي، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر. وتعتزم الشركة المشاركة فى مشروع توصيل الغاز الطبيعى للسيارات، عبر المساهمة فى تنفيذ الأعمال المدنية والإنشائية لنحو 600 محطة وقود. وأطلقت الحكومة المصرية مؤخرًا المرحلة الأولى من مبادرة إحلال السيارات التى مر على صنعها 20 عامًا، وتحويلها للعمل بالغاز الطبيعي، لتستهدف خلال عام 2021، استبدال 70 ألف سيارة قديمة، وقرابة 180 ألف وحدة فى عامى 2022 و2023. وأظهر تقرير نتائج أعمال الشركة عن العام الماضى مشاركتها فى مشروع التوسع بتوصيل الغاز الطبيعى للسيارات، عبر تنفيذ الأعمال المدنية، والإنشائية لحوالى 101 محطة بنزين. وقالت مصادر مُطلعة إن أسباب تراجع أرباح شركة غاز مصر العام الماضي، تعود بشكل أساسى إلى انخفاض إيرادات الشركة من الشركات الشقيقة. وسجلت غاز مصر، تراجعًا فى أرباحها نسبته %48.7 العام الماضي، لتسجل 84.6 مليون جنيه، مقارنة بـنحو 164.9 مليون، الفترة المماثلة العام الماضي، رغم ارتفاع إيراداتها بحوالى %6.6 إلى 4 مليارات جنيه، مقارنة بنحو 3.7 مليار جنيه الفترة المماثلة. وأشارت المصادر إلى أن أرباح الشركات الشقيقة، تندرج تحت بند صافى الإيرادات الأخرى، التى تراجعت خلال الفترة المذكورة 298 مليون جنيه، مقارنة بنحو 433.4 مليون الفترة المماثلة العام الماضي. ونفذت غاز مصر %98 من خطتها الاستثمارية للعام الماضي، رغم جائحة كورونا، وتأثيرها على الأنشطة الاقتصادية، التى تسببت فى توقف أعمال الشركة لشهرين ونصف خلال العام. ولفتت المصادر إلى أن غاز مصر ملتزمة العام الحالى بسداد بقية مساهماتها فى شركة جورج فيشر، ومصنع الإيثانول، وفقًا للجدول الموضوع سابقًا. يشار إلى أن غاز مصر ساهمت العام الماضى بنحو %15 من تأسيس مصنع لإنتاج الإيثانول الحيوي، وفى تأسيس شركة لإنتاج مواسير البولى إيثلين 2019، مع شركة جورج فيشر السويسرية، وأخرى إماراتية.